مصر

الطب المصرى يعانى من نقص عدد الأطباء و نقابة الأطباء المصرية تدق ناقوص الخطر

كشف محمد عبد الحميد، أمين صندوق نقابة الأطباء المصرية عن تدهور الطب المصرى بعد نقص عدد الأطباء خلال السنوات الأخيرة.

حيث تقدم بشكل رسمي 3500 طبيب باستقالته عام 2019 من وزارة الصحة مقارنة ب//

  • 2600 طبيب خلال 2018 
  • 2050 طبيب عام 2017

كشفت دراسة أجرتها لجنة من أمانات المستشفيات العامة في حزيران/ يونيو 2019 عن وجود نقص حاد في عدد الأطباء في مصر.

هناك 82 ألف طبيب من أصل 213 ألف طبيب من كافة التخصصات بنسبة 38% من القوى الأساسية المرخصة بمزوالة المهنة.

كما سُجل 62% من الأطباء حصلوا على إجازة أو استقالوا من العمل الحكومي أو يعملون خارج مصر.

عدد الأطباء بوزارة الصحة هو 57 ألف طبيب بنقص 53 ألف طبيب بالحكومة على الرغم أن العدد المطلوب لتغطية جميع قطاعات وزارة الصحه هو 110 آلاف.

يتواجد فى مصر طبيبًا واحدًا مخصص لكل 1162 شخصا في ظل أن:

  • المعدلات العالمية 23 طبيبًا لكل 10 آلاف مواطن
  • طبيب لكل 434 شخصا
  • 8.6 أطباء لكل 10 آلاف مواطن

تبلغ نسبة الأطباء المستقرين في القاهرة 45% من إجمالي عدد الأطباء في مصر في حين تُحرم 1500 قرية مصرية من الرعاية الصحية بسبب//

  • استقالة الآلاف من أطباء رسمياً من وزارة الصحة
  • ضعف الإمكانات في المستشفيات العامة
  • تعرضهم لاعتداءات جسدية و لفظية في أقسام الطوارئ
  • تدني رواتبهم
  • سوء توزيع أطباء بين المحافظات
  • مشكلة التدريب و التعليم الطبي المستمر
  • فشل نظامي الزمالة و البورد المصري
  • ارتفاع تكاليف الدراسة السنوية بالبورد المصري

تصريح أمين صندوق نقابة الأطباء المصرية، محمد عبد الحميد عن حالة الطب المصرى الذى يعانى من نقص عدد الأطباء

صرح محمد عبد الحميد في بيان صادر عن النقابة،

الأطباء يتلقون أوامر إدارية مفاجئة بالانتداب في محافظة أخرى قبل السفر بيوم واحد فقط، من دون مراعاة ظروفهم الصحية أو الاجتماعية، تحت ذريعةحاجة العمل

يتعرض الأطباء إلى إجراءات قاسية في حالة رفض الطبيب تنفيذ القرار الصادر من الوزارة مثل

  • الجزاء
  • النقل إلى محافظات بعيدة
  • الفصل من الوظيفة

شهد الأسبوع المنصرف وفاة ثلاث طبيبات تم إلزامهن بالسفر من المنيا إلى القاهرة للتدريب على فحص الثدي كان من الممكن أن يحصلن عليه في

  • جامعة المنيا
  • مركز أورام المنيا

يحصل الطبيب على نفس مرتبه بلا مقابل مادي للنقل أو الانتداب أو زيادة، بل يتحمل تكاليف انتقاله على حسابه الشخصي.

هناك طبيبة فقدت جنينها، تم استئصال رحمها، أخرى قد لا تستطيع الحركة، ناهيك عن الشهيدات الثلاث، إحداهن حديثة الزواج، علمت بحملها قبل الحادث

لم يتطور سكن الأطباء و التمريض حتى الآن على الرغم من وزارة الصحة مسابقة بجائزة 100 ألف جنيه عام 2018 لتحسين السكن غير الآدمي للأطباء.

يُذكر إسم الدكتورة سارة أبو بكر التي توفيت نتيجة صعق كهربائي في سكن الأطباء من جراء تلامس الأسلاك في سخان الحمام.

سُجل وفيات للأطباء نتيجة العدوى بينهم الطبيبان داليا محرز و أحمد عبد اللطيف بجانب بدل العدوى المتدني 19 جنيهاً شهرياً.

مصر تشهد سقوط ضحايا بسبب الأمطار و الأرصاد تحذر من الطقس و تغير المناخ

 

 

 

 

 

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق