سوريا

باحثة إسرائيلية تكشف دور الطائفة العلوية بالصراع في سوريا

يعتقد البعض أن الطائفة العلوية حظيت بإمتيازات عديدة طيلة سنوات حُكم عائلة الأسد لدولة سوريا من خلال التعيين في الوظائف الحكومية و الجيش.

لكن فى حقيقة الأمر تبدّلت أحوال أبناء الطائفة العلوية مع اندلاع الحرب بعد أن تحول الفقراء منهم إلى وقود حرب.

زج النظام بالطائفة فى الحرب الدائرة على اعتبارها الكيان الحاضن له معتمدًا بروباغندا تُظهر المعارضة على أنها إرهابية ستلاحق العلويين بالإبادة والسبي.

يتمركز التواجد العلوى فى الساحل السوري بنسبة تتراوح ما بين 7- 15 % من إجمالي سكان سوريا إلى جانب بعض مناطق الداخل في محافظات

  • حمص
  • حماة
  • دمشق

أجرت الباحثة في منتدى التفكير الإقليمي، “أليزابيث تسوركوف” حواراً مع step news السورية المعارضة حول

  • أوضاع الطائفة العلوية في سوريا
  • الآثار التي تعرضوا لها بعد الزج بهم فى الحرب الدائرة منذ 8 سنوات

ملخص حوار الباحثة حول الطائفة العلوية بالصراع في سوريا

تعتقد الباحثة أنَّ مواقف الكراهية تنبع من عدم

  • التواصل
  • فهم وجهات نظر
  • معتقدات الجماعات

العلويين في سوريا مجتمع مغلق يتحدث نيابة عنه السياسيين الذين لا يمثلون المجتمع العلوي في العديد من القضايا.

هناك عائلة واحدة تحكم سوريا و ليس كامل الطائفة التى تتكون من مليوني شخص، يعيشون في فقر مدقع.

يُنظر إلى المسلمين من السنة و الشيعة داخل المجتمع العلوى على أنهم يحملون آراء راديكالية على عكس المسيحيين والدروز.

هذا الخوف من السنة، بسبب

  • اضطهاد الطائفة
  • استهداف العلويين في الثمانينيات
  • تطرف بعض المعارضة السورية

كثير من العلويون لا يعرفون مبادئ دينهم السري والروحي، فهم طائفة علمانية إلى حد كبير.

يقول الجميع إنَّ المعركة في سوريا هي ضد الإرهابيين الذين يحاولون تدمير البلاد.

عددًا قليلًا جدًا من العلويين يعجبون ببشار و يريدون بقاءه فى السلطة. إذا شعروا أنَّ هناك مرشح يمكنه الحفاظ عليهم آمنين، سيرحبون باستبدال بشار به على الفور.

العلويين غير مرتاحين لدور إيران في سوريا بسبب الطبيعة الإسلامية للنظام الإيراني.

فرَّ الآلاف من العلويين من البلاد لتجنب التجنيد الإجباري. معظم العلويين لا يستطيعون تحمل

  • أساسيات الحياة الضرورية
  • آلاف الدولارات للوصول إلى لبنان أو أوروبا

فقد العلويين الكثير من الشباب بسبب الفقر المدقع أكبر مما كان عليه قبل عام 2011 نتيجة الانهيار الاقتصاد الوطني في سوريا أثناء الحرب.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق